البحث عن منتج

حسب التصنيف العلاجي:

كلمات مفتاحية:

بحث متقدم >>

آسيا للصناعات الدوائية

أنشئت تحت ترخيص
وزارة الصحة في سورية عام 1956

الأخبار

الأحداث

دراسات طبية

CPhI Worlawide

الصفحة الرئيسية >  الدراسات الطبية >  10 خطوات لإنقاص خطر حدوث السرطان

الدراسات الطبية

10 خطوات لإنقاص خطر حدوث السرطان

 

 

قد لا يكون هناك شفاء لكل أنواع السرطانات، لكن بالمقابل، توجد أبحاث كثيرة تظهر أنه بإمكانك إنقاص خطر حدوثه.
لقد تقصينا من خلال دراسات حديثة جداً، عن الخطوات التي يمكن لك من خلالها أن تنقص من خطر حدوث السرطانات المختلفة لديك، وهكذا أصبح بإمكانك الآن، تحصين نفسك بالمعلومات الحديثة حول كيفية حماية نفسك ضد هذا المرض الخطير.

 

 

 

1 - شرب الشاي الأخضر

للشاي الأخضر فوائد رئيسية مضادة للسرطان.
في التجارب المجراة في مركز آريزونا للسرطان Arizona Cancer Centre، في الولايات المتحدة الأميركية، تبين بأن الكاتشينات catechins (مواد كيميائية نباتية مضادة للأكسدة) الموجودة في الشاي الأخضر، تزيد من إنتاج الإنزيمات الكبدية التي تُبطل المُسرطنات.
يمكن لكأسين فقط يومياً من الشاي الأخضر أن تنقص من خطر حدوث السرطانات الهضمية لديك بنسبة 32%، كما أشارت الدراسات بأن الشاي الأخضر يمكنه أن ينقص أيضاً من خطر حدوث سرطانات الجلد، الرئة، الكلية، والكبد.

 

 

2 - عدم تناول اللحوم المصنعة

في الواقع، عليك استبعاد كافة اللحوم المصنعة من نظامك الغذائي. تزيد اللحوم المصنعة مثل لحم الخنزير، والنقانق، من خطر حدوث سرطان الأمعاء (تناول 50 غ فقط يومياً، يزيد من خطر الحدوث بنسبة 21%)، ومن المحتمل أيضاً أن يزيد من خطر حدوث سرطانات المريء، الرئة، المعدة، والبروستات.
الملح، الذي غالباً ما تتم إضافته إلى اللحوم المصنعة، يمكن أن يلعب دور أيضاً. لهذا السبب، عليك أن تتناول 6 غ أو أقل من الملح يومياً.
كن حذراً أيضاً من اللحم الأحمر- تناول قطعة بحجم راحة اليد، خمسة مرات في الأسبوع، جيد،  لكن يمكن لتناول كمية أكبر، أن يزيد من خطر حدوث سرطان الأمعاء لديك.

 

 

 

 

3 - عدم تناول المشروبات الكحولية

لقد تم ربط تناول المشروبات الكحولية بالخطر الزائد لحدوث سرطانات الثدي، الكبد، والأمعاء، لأنه يحاكي الإستروجين في جسمك، وبسبب المواد الكيميائية المُسرطنة التي تتشكل عندما يفكك جسمك الكحول.
يُقدر بأن كل مشروب تتناوله يومياً، يزيد من خطر حدوث سرطان الثدي لديك بنسبة 2%، لكن وفقاً لبحث دانماركي جديد، فإن شرب الكحول في نوبات فرح وسُكر، له ضعف الخطورة، بالنسبة لنفس الكمية، عندما يتم شرب هذه الكمية على مدى أسبوع.

 

 

 

4 - مراقبة الوزن

يرتبط الوزن إلى حد كبير بخطر حدوث السرطان لديك. عندما يكون وزنك فوق الوزن الطبيعي باعتدال، يزداد خطر حدوث سرطان الكولون لديك بنسبة 31% (عندما يكون الشخص بدين، ترتفع هذه النسبة 49%)، كما يمكن أن يكون خطر حدوث سرطان الثدي، مضاعفاً عند النساء اللواتي تزداد أوزانهن بأكثر من ثلاثة أحجار (الحجر هو وحدة وزن بريطانية تعادل 6.35 كغ).
لكن بالمقابل، لا تسعِ لأن تكوني نحيفة جداً. "النحف الشديد قبل سن اليأس، أو تحت الـ 50، مرتبط أيضاً بخطر زائد لحدوث سرطان الثدي" "هذا من شأنه أن يجعل ثدييك أكثر كثافة- والثديين الكثيفين يمتلكان خطراً أعلى بأربعة أضعاف لحدوث سرطان الثدي". من الأفضل أن تحافظي على وزن صحي متناسب مع طولك.

 

 

 

5 - التمارين الرياضية اليومية

تقول الدكتورة جولي شارب Julie Sharp التي تعمل في أبحاث السرطان في إنكلترا "الدليل الأهم على أهمية التمارين الرياضية، هو حمايتها من سرطانات الأمعاء والثدي".
التمارين الرياضية فعالة لأنها تنقص الوزن، كما أنها تنقص أيضاً من مستويات الهرمونات التي تحتاجها السرطانات لتنمو، مثل الإستروجين.
أما عن حجم التمارين الرياضية التي عليك القيام بها، فيُنصح بـ 30 إلى 60 دقيقة يومياً. تقول الدكتورة شارب " حاول أن تقوم بقدر ما تستطيع به من التمارين الرياضية" "كلما قمت بتمارين أكثر، كلما ازدادت حمايتك"

 

6 - وضع الكريم الواقي الشمسي

راقب أطباء الجلد في الجامعة الطبية لـ غراز Medical University Of Graz، في استراليا، 420 شخص، نصفهم من العدائين لمسافات طويلة، ووجدوا أن 24 من العدائين قد احتاجوا إلى إحالتهم لتقلي العلاج من أجل سرطان الجلد، بالمقارنة مع 14 من غير العدائين، وأن العدائين كانت لديهم نسبة حدوث أكبر للـ رَحَى (كتلة أو ورم لحمي) والآفات الغير طبيعية.
لذا، في المرة القادمة التي تخرجين فيها للجري، ضعي الكريم الواقي الشمسي، خصوصاً على ساقيك، حيث المكان الأكثر شيوعاً لظهور الميلانوما (الوَرَم الميلانيني) عند النساء.
الكريمات المقاومة للماء (ضد الماء) هي الأفضل، لأنها لا تزول عند التعرق.

 

7 - تناول الطعام الصحيح

إن تناول خمسة قطع على الأقل من الفاكهة والخضار يومياً، هو عامل حماية رئيسي، مع التوت البري، الجزر، البروكولي (نوع من القرنبيط)، الملفوف. إليك هنا بعض الأطعمة الأخرى التي عليك الاعتماد عليها:
الحليب: يقول الباحثون في جامعة هاواي أن تناول كأس واحد من الحليب المقشود، ينقص خطر سرطان المبيض بـ 40%.
منتجات الألبان: (بشكل خاص عند اتحادها مع فيتامين د) مرتبطة أيضاً بخطر أقل لحدوث سرطان القولون.
البيض: يقول الباحثون في جامعة أوريغون Oregon University في الولايات المتحدة الأميركية، أن النساء اللواتي يتناولن 6 بيضات في الأسبوع، ينقصن خطر حدوث سرطان الثدي لديهن بـ 40%.

 

 

8 - تجنب دخان السيارات

وجدت دراسة حديثة بأن النساء اللاتي تعشن في المدن، أكثر احتمالاً بـ مرة ونصف لحدوث سرطان الثدي لديهن، من النساء اللاتي تعشن في الريف. أدخنة السيارات مرتبطة أيضاً بخطر زائد لحدوث سرطان الرئة.
يمكن اتباع استراتيجات سهلة لتجنب هذا التلوث، تتضمن إغلاق النوافذ، إن كنت تعيش أو تعمل في شارع مزدحم، أو تقود السيارة في ازدحام شديد.
إن كنت تذهب وتعود من العمل مشياً على الأقدام، اختر شوارع أقل ازدحاماً، خاصة في الصباح.

 

 

9 - تجنب القلق

تفيد دراسة حديثة قام بها أخصائي علم النفس الدكتور دانييل مروكزيك Dr. Daniel Mroczek في جامعة بوردو Purdue University في الولايات المتحدة الأميركية، بأن الأشخاص الذين يقلقون بشكل مفرط، لديهم نسبة خطر أعلى 50% للموت المبكر من كافة الأسباب، بما فيها السرطان. "يحرر التوتر والقلق هرمونات في الجسم يمكن لها أن تبدي تأثيرات مؤذية. وعندما يقلق الأشخاص، يكونون أكثر احتمالاً للانخراط في أنماط سلوكية مرتبطة بالسرطان، مثل التدخين".

 

 

10 - الإرضاع من الثدي

تبين أن الإرضاع من الثدي لمدة ستة أشهر على الأقل، ينقص خطر حدوث كل من سرطان الثدي وسرطان المبيض بحوالي 7%، لكل رضيع ترضعينه.

طباعة

الصفحة الرئيسية | حول الشركة | المنتجات | التوزيع | المركز الإعلامي | دراسات طبية | اتصل بنا | خريطة الموقع

© 2003 - 2017 آسيا للصناعات الدوائية حلب سوريا- جميع الحقوق محفوظة صمم هذا الموقع السورية لحلول الانترنت